تختتم أنشطة YNEXT شبكة

شبكة YNEXT تختتم أنشطة مراكزها للطوارئ للحالات الإنسانية والإغاثية والحقوقية في صنعاء وعدن وتعز والحديدة اختتمت الشبكة اليمنية للطوارئ وحلول الاتصالات YNEXT مشروعها للطوارئ في مراكزها الاربعة بالمحافظات صنعاء وعدن وتعز والحديدة والذي نفذته الشبكة خلال خمسة أشهر بالشراكة مع الشبكة اليمنية لحقوق الإنسان ومنظمة أدوار للتنمية الشبابية وبتمويل من صندوق التكنلوجيا (Open Teck Fund). وهدفت مراكز الطوارئ التابعة للشبكة YNEXT إلى تقديم خدمات النت والاتصالات المجانية للناشطين والحقوقيين والصحفيين بسبب ضعف خدمة الانترنت وانقطاع الكهرباء الدائم،

إضافةً إلى إلى تقديم خدمات إنسانية من خلال ربط المنقطعين ومن فقدوا أهاليهم في المحافظات المنكوبة والتي تعاني من ويلات الحرب القائمة، والعمل على خلق قنوات تواصل وربط المفقودين مع أهاليهم عبر مراكز الطوارئ بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة والصليب الاحمر الدولي. وأكد عدلي الخرساني مدير الشبكة أن مراكز الطوارئ استطاعت خلال فترة تنفيذ المشروع إلى تقديم خدمات التواصل الالكتروني للناشطين والحقوقيين والصحفيين لتمكينهم من الرصد والتوثيق للحالات الإنسانية والإغاثية والحقوقية، منوةً أنه تم استقبال في المراكز التابعة للشبكة في صنعاء وعدن وتعز والحديدة عدد (2300) ناشط حقوقي ومجتمعي وصحفي وقيادات من المبادرات الشبابية والطلابية والمهتمين في العمل الإغاثي والإنساني. وأشار الخرساني أن المراكز التقنية حققت نجاحاً كبيراً باستضافتها هذه العدد النوعي من الصحفيين والناشطين لمزاولة عملهم وانشطتهم بدون توقف، كذلك المساهمة في أعمال الرصد والتواصل الإنساني بين الأشخاص وذويهم داخل وخارج اليمن بالإضافة لخدمات إنسانية أخرى خلال مدة قصيرة لا تتجاوز الاربعة الاشهر. كما أكد مدير شبكة YNEXT أن مراكز الطوارئ في المشروع استطاع تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاستجابة لمتطلبات الحماية العامة والإغاثية في حالات الكوارث والمراقبة والإدارة في حالات الطوارئ من أجل الإنذار المبكر والوقاية والتخفيف والإغاثة, فضلاً عن تعزيز إجراءات التواصل والاتصالات والتعاون على المستوى الإقليمي من أجل تعاون ناجح ودائم, وتعزيز آليات التنسيق الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي وضعها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية. وأوضح عدلي الخرساني أن الأوضاع الإنسانية التي تعيشها اليمن تحتم على ضرورة استخدام منظمات المجتمع المدني لتكنولوجيا الطوارئ حلول الاتصالات قدر المستطاع، لتلبية متطلبات قابلية التشغيل البيني وتعزيز أهداف الحماية المدنية والإغاثة في حالات الكوارث. والجدير ذكره أن الشبكة اليمنية للطوارئ وحلول الاتصالات YNEXT هي منظمة غير حكومية، لا تهدف للربح، متخصصة في تقديم خدمات تقنية للطوارئ وحلول الاتصالات من خلال توفير أماكن للناشطين الحقوقيين والمهتمين بالشأن الإنساني والحقوقي لمزاولة أعمالهم بدون توقف، وتدريبهم وتأهيلهم بمخاطر الأمن الرقمي، وتوعيتهم بمبادئ حقوق الإنسان والديمقراطية وقضايا العمل السياسي والإعلامي وقيادة الحملات التوعوية والرصد الإنساني والحقوقي. تأسست في 1 يونيو 2015م ولديها اربعة مراكز للطوارئ حلول الاتصالات في المحافظات (صنعاء، عدن، الحديدة، تعز) مجهزة بخدمات الاتصال والإنترنت التي لا تتأثر بانقطاعها. وتهدف الشبكة على دعم النشطاء والمدافعين العاملين في المجال الحقوقي وتنسيق جهودهم عبر توفير بيئة آمنه لمزاولة أنشطتهم في مراكز الطوارئ وحلول الاتصالات للشبكة. وتدريب وتوعية الناشطين الحقوقيين والصحفيين وقيادات المبادرات الشبابية بمخاطر الأمن الرقمي، ومهارات قيادة الحملات التوعوية والإنسانية إلكترونياً. كما تهدف إلى نشر الوعي حول الدور الهام والفعال الذى ينبغي أن يلعبه أولياء الأمور لضمان سلامة أطفالهم على شبكة الإنترنت ومخاطر التعدي الإلكتروني. .