بيان شبكة الطوارئ وحلول الاتصالات

(بيان ) شبكة الطوارئ وحلول الاتصالات تأسف لتدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن .. وتطالب أطراف الصراع بايقاف الاقتتال صنعاء دانت الشبكة اليمنية للطوارئ وحلول الاتصالات الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان على الساحة الوطنية والتي كان آخرها قصف الأحياء السكنية والاماكن العامة من قبل قوات التحالف العربي و التي راح ضحيتها مدنيين، وكذا خرق الهدنة من قبل الاطراف المتنازعة

دون مراعاة الحالة الانسانية الصعبة للمواطن اليمن. كما استنكرت استهداف منازل المواطنين ومنها منزل مستشار الشبكة الدكتور وليد عبدالعزيز السقاف من قبل طائرات التحالف العربي في بيت بوس صباح الأحد الماضي وراح ضحيتها عددا من الأبرياء بين قتلى وجرحى بالإضافة الى تهدم عدد من المنازل. وعبرت الشبكة في بيانها الصادر اليوم الاثنين عن أسفها الشديد لتدهور الأوضاع الإنسانية للمدنيين في محافظات عدن والضالع وتعز وصعدة وبقية المحافظات وانعدام الخدمات الأساسية وتعرض كثير من المدنيين ومنازلهم للاعتداء والقصف. وطالبت الشبكة اليمنية للطوارئ وحلول الاتصالات بسرعة ايقاف الاقتتال، ووقف الضربات الجوية والعودة إلى طاولة الحوار وصون الدم اليمني والحفاظ على الامن والاستقرار. كما طالبت بتحقيق عادل ومحايد في كل الاعتداءات والانتهاكات التي طالت المدنيين خلال الاوانة الاخيرة. وناشدت كافة أطراف الصراع بالسماح للفرق الطبية والإغاثية الوصول إلى المدنيين بهدف انقاذهم وتحسين الوضع الإنساني في المناطق المنكوبة ومناطق الاقتتال. وأكدت الشبكة على ضرورة عدم اقحام المدنيين في الصراعات المسلحة وحماية حقوقهم وعدم الاعتداء على الخدمات العامة أو استخدام المدنيين كدروع بشرية في الصراع.